Home أخبار دموع الأشخاص الذين لم يجدوا العدالة

دموع الأشخاص الذين لم يجدوا العدالة

312

تم انتشال جثث الذين قتلوا بوحشية على يد الجيش الإريتري في منطقة إيروب ودفنها في الكنيسة.

وفقًا لإدارة البلدة، ارتكب الجيش الإريتري فظائع لا تعد ولا تحصى ضد شعب إيروب منذ أن غزت قوات التحالف الغازية تيغراي في شهر نوفمبر عام ٢٠٢٠.

أقيمت الجنازة في مقاطعتي إنداموسا و حارز فقط، لكن الشعب الذي لا يزال تحت الإحتلال لم يستطع إتمام المراسم في ظل الجيش الإرتري الغازي.

تجدر الإشارة إلى أن المنطقة الشرقية لإقليم تيغراي لا تزال تحت احتلال القوات الغازية التي ترتكب جرائم التطهير العرقي بشكل مستمر ضد السكان، رغم مرور ما يقرب من عشرة أشهر على اتفاق السلام الذي

ينص على احترام وحدة أراضي تيغراي، علاوة على طرد أي قوى خارجية و ضمان الأمن و السلام في أنحاء الإقليم.

By Reem Teame