Home أخبار بيان الإدارة المؤقتة لإقليم تيغراي بمناسبة الذكرى الأولى لاتفاقية بريتوريا

بيان الإدارة المؤقتة لإقليم تيغراي بمناسبة الذكرى الأولى لاتفاقية بريتوريا

134

صرحت الإدارة الإقليمية المؤقتة لتيغراي أن حتى و من بعد مرور عام على إتفاقية بريتوريا إلا أن “لا يزال شعب تيغراي يعيش في بؤس”، في بيان أصدرته الأمس بمناسبة حلول عام على إتفاقية بريتوريا للسلام.

أفادت الإدارة المؤقتة أنه على الرغم أن الاتفاق نجح في وقف “مؤامرة تدمير شعب تيغراي كأمة ومحو ثقافته ولغته وتاريخه من وعي البشر”، إلا أنه لم يتطرق إلى القضايا المتمثلة في تحرير الشعب “غير المحرر”، وإعادة النازحين إلى ديارهم، وضمان السيادة الدستورية لإقليم تيغراي.

و صرحت مؤكدة بدعمها لإتفاقية السلام قائلة: “إن شعبنا لا يقبل اتفاق بريتوريا فحسب، بل أكد مرارا وتكرارا أنه لن يتسامح مع أي تحرك يتعارض مع هذا الاتفاق”. مضيفة أنه سيواصل الشعب والإدارة المؤقتة لتيغراي نضالهم السلمي للحفاظ على التقدم المحرز من خلال اتفاق بريتوريا من جهة وتنفيذ المهام الأساسية التي “لم يتم إنجازها بعد” من جهة أخرى.

وشددت الإدارة المؤقتة على انه يجب على الحكومة الفيدرالية أن تفي بمسؤولياتها لضمان التنفيذ الكامل لاتفاقية السلام وإنهاء معاناة شعب تيغراي.

وطالبت الإدارة المؤقتة لإقليم تيغراي ايضا المجتمع الدولي بالوفاء بالتزاماته القانونية والأخلاقية في إزالة العقبات أمام تنفيذ اتفاق بريتوريا واستعادة سبل العيش لشعب تيغراي.

By Elham Mohammedsaeed