Home Uncategorized مكتب شؤون الخارجية لتقراي

مكتب شؤون الخارجية لتقراي

151
0

النظام الذي هو بالتحديد نظام وحشي, أطلق العنان مرة أخرى بسلطتها الهوائية الإرهابية على المدنيين الأبرياء في مدينة مقلي اليوم, في السادسة و العشرون من شهر أغسطس من عام ألفين و اثنان و عشرون, في الساعة اثنى عشر ظهراً. هذا النظام الوحشي استهدف القصف المتعمد اليوم في مبنى للأطفال يملك ملعباً, و كذلك روضة الأطفال. و حدث هذا القصف في منطقة سكنية و ليس في أهداف عسكرية. هذه القسوة لا تترك أي شك فيما يتعلق بالدولة الإرهابية المقبولة, و التي أصبحت أكثر خصوصية و الأكثر تميزاً لنظام أبي أحمد

القصف الجوي الذي حدث اليوم, أدى إلى خسارة حياة الأطفال و الكبار  الأبرياء بطريقة شنيعة جداً, و أجسادهم قُطعت إلى قطع كثيرة

كما نصدر هذا البيان, الجثث المشوه المذبوحة للأطفال الأبرياء قد تكون مستلقية على مقر الملعب, و كذلك على الأرصفة

لبعض الأعضاء المؤثرين في المجتمع الدولي:- لقد قمتم بتدليل هذا النظام السادي. و لقد خُدعتم بخطابهم الخادع بشأن السلام, و قد حذرتوا كلا الجانبين إلى وقف القتال, و لكن بالرغم من ذلك نظام أبي أحمد يقوم بكل شئ بالقوة لتجويع و قصف شعب تقراي

لذا نحث المجتمع الدولي على التخلي عن فكرة أن نظام أبي أحمد يمكن أن يكون شريكاً حقيقياً للسلام

Previous articleأخر التطورات عن القصف الجوي لمدينة مقلي
Next articleبيان المتحدث الرسمي لحكومة تقراي