Home أخبار يشعر المجتمع العالمي لعلماء و مهنيين تيغراي بالقلق من فشل فريق مراقبة...

يشعر المجتمع العالمي لعلماء و مهنيين تيغراي بالقلق من فشل فريق مراقبة الإتحاد الأفريقي في الإشراف على انسحاب القوات غير التابعة لقوة الدفاع الوطني الأثيوبية، من تيغراي وفقًا لإتفاقية السلام

753

في رسالة مفتوحة صدرت في الثاني من يونيو، قالت الجمعية العالمية لعلماء و مهنيين تيغراي، أنها تشعر بالقلق لفشل بعثة الاتحاد الأفريقي للرصد و التحقق و الامتثال، في الإشراف على انسحاب القوات غير المنتمية لقوة الدفاع الوطني الإثيوبية و القوات الإريترية من أراضي إقليم تيغراي المعروفة دستوريًا بالتزامن مع نزع سلاح قوات الدفاع التابعة لتيغراي على النحو المنصوص عليه في إتفاقية بريتوريا.
و أشارت الجمعية أيضًا، إلى أن هذا الإشراف قد تم توضيحه في أحدث تقرير للفريق، و الذي ذكر “الحاجة إلى تسريع تسريح و إعادة دمج مقاتلي تيغراي المسلحين” ، مع عدم ذكر الإنسحاب المتزامن لقوات غير الدفاع الوطني الإثيوبية من تيغراي، على النحو المفصل في إتفاقية نيروبي للخطة التنفيذية.
و قالت الجمعية، أنها تشعر بالفزع أيضًا لأن الفظائع ضد أبناء تيغراي مستمرة على الرغم من توقيع إتفاقية السلام، قبل سبعة أشهر.
و صرحت الجمعية بأنها تُعارض بشدة وجود القوات الإريترية و قوات الأمهرة في تيغراي، قائلة أنه تهديد ملموس لإتفاقية بريتوريا للسلام و دستور دولة اثيوبيا.
و دعت الجمعية، الحكومة الإثيوبية، و الهيئة الحكومية الدولية للتنمية، و الاتحاد الأفريقي، و الاتحاد الأوروبي، و الولايات المتحدة، و المملكة المتحدة، إلى “إتخاذ تدابير فعالة” لضمان “الإنسحاب الفوري و غير المشروط و الموثق و الدائم للقوات الإريترية و قوات الأمهرة”، من أراضي تيغراي المعترف بها دستوريًا.
و كما دعت الجمعية، إلى الوقف الفوري لتجنيد قوات الأمهرة و تدريبها من قبل الحكومة الإريترية.