Home أخبار بيان الجمعية العالمية للباحثين و المهنيين في تغراي

بيان الجمعية العالمية للباحثين و المهنيين في تغراي

767

٣, سبتمبر, ميكيلي: حثت الجمعية العالمية للباحثين و المهنيين في تغراي في ٢ من سبتمبر الرئيس جو بايدن, على أخذ الإجراءات اللازمة لإجبار الحكومة الأثيوبية على إيقاف الهجوم العسكري على تغراي.

صرحت الجمعية العالمية للباحثين و المهنيين في تغراي في رسالتها المفتوحة لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية, جو بايدن, أن إستئناف الحرب في تغراي قد يؤدي إلى مأساة بشكل كبير إن لم يتصرف أصحاب

المصلحة الرئيسيين كالولايات المتحدة و غيرها.

و أبرزت الجمعية أن فشل المجتمع الدولي في إتخاذ إجراءات ملموسة ضد الجهات المشاركة في الحرب على تغراي, يمكن أن يؤدي إلى نتائج كارثية مثل الإبادة الجماعية الرواندية و غيرها من النزاعات في جميع أنحاء العالم.

و صرحت أن الأزمة الإنسانية ستزداد سوءً نتيجة إستئناف الحروب على تغراي من جديد, و بعد الهدنة الإنسانية التي دامت لخمسة اشهر و التي لم تستجب لإحتياجات الطارئة لشعب تغراي المحاصر من قبل الحكومة الاثيوبية و حلفائها.

و لذا حثت الجمعية من الرئيس جو بايدن, الضغط على الحكومة الأثيوبية من أجل إيقاف الحرب على تغراي, و ايضاً رفع الحصار المفروض, إضافةً إلى سحب جميع القوات الغازية من أراضي تغراي.

و في الختام طلبت الجمعية من الرئيس أن يفرض العقوبات اللازمة ضد الحكومة الأثيوبية و حلفائها المشاركة في النزاعات في تغراي.