Home أخبار تعهد صندوق الأمم المتحدة للسكان في إثيوبيا بالعمل على الشباب والنساء أثناء...

تعهد صندوق الأمم المتحدة للسكان في إثيوبيا بالعمل على الشباب والنساء أثناء مناقشته مع أعضاء مجلس الوزراء في الإدارة الإقليمية المؤقتة لتيغراي.

94

التقى أعضاء مجلس الوزراء التابع للإدارة الإقليمية المؤقتة لتيغراي مع الممثل لصندوق الأمم المتحدة للسكان، كوفي كوامي، وممثلين آخرين للأمم المتحدة، هذا المساء.

وقال الممثل لصندوق الأمم المتحدة للسكان، أن وكالته ستعمل على معالجة المشاكل الحرجة للنساء والشباب في أعقاب الحرب المدمرة في الإقليم.

وقال أن صندوق الأمم المتحدة للسكان سيسعى جاهدا لتحسين أنشطة تنظيم الأسرة والقضاء على العنف القائم على النوع الاجتماعي في الإقليم.

وكشف المندوبون أيضًا عن استعدادهم لمساعدة الناس مشيرين إلى أن التحديات والمعاناة التي مر بها شعب تيغراي لا ينبغي نسيانها.

خلال المناقشة، صرح نائب رئيس الإدارة الإقليمية المؤقتة لتيغراي، الجنرال تسادقان قبرتنسائيه، أن معالجة القضايا الإنسانية هي من الأولويات القصوى لإدارته.

وكشف النائب عن إحباطه من تنفيذ اتفاق بريتوريا للسلام الذي يضع المساعدة الإنسانية دون عوائق للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها، كأحد الركائز.

وقال أن الأمور أصبحت صعبة بسبب الكوارث الطبيعية وتوقف المساعدات حتى الآن حتى بعد توقيع اتفاق السلام.

“ينص اتفاق بريتوريا للسلام على وصول المساعدات الإنسانية الفورية ودون عوائق إلى الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها. ولكن هذا لم يحدث. هذا لا يحدث”. قال الجنرال تسادقان.

وأضاف تسادقان أن إدارته “قامت بتصحيح سوء تخصيص الموارد”. لكن النائب أكد أن شعب تيغراي لا يزال يعاني من مجموعة متنوعة من الاختناقات الطبيعية والتي من صنع الإنسان.

كما ذكر نائب الإدارة الإقليمية المؤقتة لتيغراي أن احتلال المناطق الغربية والجنوبية من الإقليم، والتي كان ينبغي إعادتها إلى تيغراي وفقًا لاتفاق بريتوريا للسلام، قد وضع الكثير من الناس في حالة من التبعية.

وأشار إلى أن تلك المناطق كانت أجزاء من الإقليم حيث تم إنتاج فائض من الغذاء مما ساعد بدوره السكان في إدارات المناطق وأجزاء أخرى من تيغراي على الوقوف على أقدامهم.

وأضاف الجنرال أيضًا أن إدارته المؤقتة ستستفيد من قدر كبير من اجتهاد الشعب للخروج من “المأزق” الذي يواجهه الشعب.

وقالوا المندوبون أن وكالاتهم ستعمل أيضًا على توفير إمدادات غذائية مستدامة من خلال توطين المساعدات وحل المشكلات التي تواجهها بسبب الدمار الهائل أثناء القتال النشط.

خلال إقامتهم في تيغراي، من المتوقع أن يلتقي فريق الوفد بقيادة الممثل، كوفي كوامي، ومدير شعبة الاستجابة الإنسانية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، شوكو أراكاكي، ومدير شعبة الخدمات الإدارية، أندريو سابرتون، ومنسق الشؤون الإنسانية في إثيوبيا، جيمس وايناما، برئيس مكتب الصحة الإقليمي، الدكتور أمانويل هايلي، و زيارة مخيم سبعه كاري للنازحين في العاصمة الإقليمية ميكيلي ومدينة عديغرات ومناطق أخرى متضررة من الحرب والمشاكل اللاحقة.

By Betelhem Teame